التعايش مع السكري

السكري وشهر رمضان

يحتفل حوالي ملياري مسلم حول العالم بشهر رمضان في كل عام. شهر رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الإسلامي وهو شهر الصوم. صوم رمضان هو أحد أركان الإسلام الخمس، وهو واجب على كل مسلم بالغ وعاقل وقادر.

من هم الأشخاص الواجب عليهم الصيام خلال شهر رمضان؟

أصحاب الأعذار في الصيام:

الدين الإسلامي دين يسر ورحمة، حيث أباح الإسلام الإفطار لأصحاب الأعذار، مع وجوب القضاء أو الكفارة (الفدية) وهي إطعام مسكين عن كل يوم. وأصحاب الأعذار هم:

هل يمكن لمريض السكري الصوم؟

يجب استشارة فريق الرعاية الطبية قبل اتخاذ قرار الصوم. يُعفى مرضى السكري عموماً من الصيام لأنهم عرضة إلى حد كبير للإصابة بمضاعفات صحية خطيرة بسبب التغيير الكبير الذي قد يطرأ على النظام الغذائي والسوائل والأدوية التي يتناولها المريض خلال الشهر الفضيل.

أجمع المختصون في المجال الطبي على أن الكثير من مرضى السكري لا يجب عليهم الصوم . وبالرغم من ذلك، فإن بعض مرضى السكري هم أقل عرضة للإصابة بالمضاعفات نتيجة الصيام ومنهم الذين يمكنهم السيطرة على السكري، سواء عن طريق الحمية أو باستخدام الأقراص الدوائية. كما أن البعض منهم قد يستفيد من الصيام في حال اتباع نظام غذائي صحي. من المهم كذلك العلم بأنه قد يقوم فريق الرعاية الطبية بإجراء بعض التعديلات في البرنامج العلاجي في حال قررت الصيام خلال شهر رمضان.

ينصح مرضى السكري الذين تصعب لديهم السيطرة على السكري وأولئك الذين يستخدمون الإنسولين أو غيره من الأدوية التي تزيد من خطر الإصابة بنوبات انخفاض مستوى السكر في الدم، وذلك لأنهم أكثرعرضة للإصابة بالمضاعفات أثناء الصوم.

تختلف حدة  مرض السكري من شخص إلى آخر، وبالتالي، فإنه من الصعب التعميم بشأن من يجب عليه الصوم ومن عليه الامتناع عنه.

المضاعفات التي قد يتعرض لها مرضى السكري أثناء الصوم

المضاعفات التي قد يتعرض لها مرضى السكري بصفة عامة خطيرة وتشمل نوبات هبوط السكر، وارتفاع السكر، والجفاف، والجلطات، والحماض الكيتوني السكري (DKA). لذا فإن العديد من مرضى السكري يُنصحون بالامتناع عن الصيام لتفادي الإصابة بهذه المضاعفات.

يؤدي تغيير النظام الغذائي مع عدم إجراء التعديل المناسب على جرعات ومواعيد الإنسولين و/أو أدوية السكري الأخرى، إلى تدهور السيطرة على مستوى السكر في الدم وزيادة خطر الإصابة بالمضاعفات.

علاوة على ذلك، فعندما يتزامن رمضان مع فصل الصيف كما هي الحال في الكويت،  فقد يؤدي الصيام لفترات طويلة إلى مخاطر كبيرة. ولذا فمن المهم مناقشة خطة العناية بالسكري خلال شهر رمضان المُبارك مع فريق الرعاية الطبية.

الاحتياطات و الإرشادات الواجب اتباعها لمن يقرر الصيام

إن من المهم الالتزام بالنظام الغذائي بحسب إرشادات فريق الرعاية الطبية، فالإفطار بعد غروب الشمس ليس مبررا للإكثار من تناول الطعام!

يجب تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات. كما يجب الحرص على تناول معظم احتياجاتك اليومية من الكربوهيدرات في وجبة السحور بدلا من وجبة الإفطار.

يجب على مريض السكري الإفطار في كل من الحالات التالية:

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الصلاة هي شكل من أشكال النشاط البدني،  وإن أي تغيير في النشاط البدني قد يؤثر على مستوى السكر في الدم.

يجب على مريض السكري الذي قرر الصيام الحرص على فحص مستوى السكر في الدم بشكل متكرر أثناء اليوم – علما بأن فحص السكر في الدم لا يُفطر، بالإضافة إلى إجراء التعديلات اللازمة على جرعات وتوقيت الأدوية حسب إرشادات فريق الرعاية الطبية.

 تذكر ما يلي حول السكري وشهر رمضان: