التعايش مع السكري

السكري والتخطيط للحمل

التخطيط للحمل

إن السيطرة على مستوى السكر في الدم ضمن النطاق المستهدف هوالمفتاح الرئيسي للحفاظ على صحة الحامل المصابة بالسكري، بينما يزداد احتمال حدوث التشوهات الخلقية بالإضافة إلى مشاكل أخرى في حال عدم القدرة على السيطرة على مستوى السكر في الدم.  لهذا فإن حصول الأم على الرعاية الصحية المناسبة قبل وأثناء الحمل يساهم في الوقاية من أية تشوهات خلقية أو غيرها من المشاكل الصحية مثل الإجهاض أو موت الجنين عند الولادة. يمكنكِ المحافظة على صحتك أثناء الحمل حتى مع الإصابة بالسكري عن طريق التخطيط الجيد، والدعم الذي يوفره لكِ فريق الرعاية الطبية ، وعن طريق المراقبة المستمرة لمستوى السكر في الدم. لهذا فأنت بحاجة إلى القيام بوضع برنامج للسيطرة على السكري من أجل الحفاظ على التوازن ما بين وجبات الطعام، وممارسة النشاط البدني، وجرعات الإنسولين. مع العلم بأن هذا البرنامج سيتغير مع تقدم الحمل. قد تحتاجين أيضاً إلى فحص مستوى السكر في الدم مرات أكثر مع الحرص على الاحتفاظ بسجل للنتائج. إن الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن النطاق المستهدف، والحصول على الرعاية الصحية الجيدة، يجعل فرصتكِ في إتمام الحمل من دون مشاكل وولادة طفل صحي تعادل تقريبا فرصة المرأة غير المصابة بالسكري.

العناية الصحية قبل الحمل:

إذا كنت مصابة بالسكري وتخططين للحمل، فإن من المهم مناقشة هذا الأمر مع طبيبك مسبقا، ذلك لأن السيطرة الجيدة على مستوى السكر في الدم قبل حدوث الحمل أمر مهم جداً حيث أن ذلك يقلل من المشاكل الصحية التي قد تصابين بها أنتِ أو طفلك. ولتحقيق ذلك قد تحتاجين إلى بعض المساعدة لتعديل نظامك الغذائي، أو برنامج علاج السكري، أو في القيام بالمزيد من فحوصات الدم.  فالاهتمام الدقيق بالتغذية أمر ضروري للغاية، ليس فقط للسيطرة على مرض السكري، ولكن أيضاً لتلبية الاحتياجات الغذائية للجسم خلال فترة الحمل. كما أن ممارسة الرياضة المناسبة تعد مفيدة أيضاً للحفاظ على اللياقة البدنية بصورة عامة وللسيطرة الجيدة على مستوى السكر في الدم.

تذكري مراعاة الأمور التالية قبل الحمل: