التعايش مع السكري

إنقاص الوزن

تعد السّمنة وزيادة الوزن سببا لمقاومة عمل الإنسولين في الجسم والتي ينجم عنها ظهور النوع الثاني من السّكري. إن تراكم الدهون في منطقة البطن يقلل من حساسية الجسم للإنسولين بالرغم من قيام الجسم بإفراز كمية زائدة منه لتغطية احتياجاته.

تعد زيادة الوزن أحد عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالنوع الثاني من السّكري. إلا أن أي نقصان في الوزن وإن كان بسيطا يمكن أن يساعد على منع ظهور النوع الثاني من السّكري. كما يمكن أن يساعد على السيطرة أو حتى منع حدوث مضاعفات النوع الثاني من السّكري عند الأشخاص المصابين به، وتقليل عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين. يجب على المصابين بالنوع الثاني من السكري العمل على إنقاص الوزن الزائد:

تنصح جمعية السّكري الأمريكية أن يعمل المرضى على إنقاص وزنهم بصورة تدريجية وبوتيرة ثابتة وبنسبة قليلة تقارب ٥ إلى ٧ % من إجمالي وزن الجسم، كما إن اتباع برنامج للنشاط البدني أثناء إنقاص الوزن يعدّ أمرا أساسيا للتأكد من خفض نسبة الدهون وليس خفض نسبة عضلات الجسم أو الماء كما يحدث عادة عند الاعتماد فقط على الحمية لإنقاص الوزن.

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، اعمل على إنقاص الكيلوجرامات الزائدة.  تجنب الإفراط في الأكل واعتمد على تناول وجبات صحية متكاملة.  واحرص على السيطرة على مستويات السّكر في الدم بالطريقة المناسبة واحرص على اتباع إرشادات فريق الرعاية الطبية فيما يخص البرنامج الغذائي والنشاط البدني.