السكري

العيون والإبصار

يزيد السكري من خطر الإصابة بالعديد من المضاعفات الخطيرة. ومنها مشاكل العيون الناتجة عن عدم السيطرة على السكري وهي شائعة  وقد تؤدي إلى ضعف البصر وحتى العمى إن لم يتم التنبه إليها ومعالجتها.

اعتلال الشبكية هو من أكثر مشاكل العيون الناتجة عن السكري شيوعا، ويعتبر السبب الرئيسي لفقدان البصر لدى الكبار (بين ٢٠ و ٦٥ عاماً). يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم وضغط الدم لفترات طويلة إلى إحداث تلف في الأوعية الدموية الدقيقة في شبكية العين والتي تقع في الجزء الخلفي من العين.

يحدث تلف الشبكية بصورة بطيئة. ففي البداية تتورم الأوعية الدموية الدقيقة وتصبح ضعيفة وراشحة وقد تنسد بعض الأوعية الدموية فيما بعد. في هذه المرحلة، عادة لا يسبب اعتلال الشبكية فقدان البصر وقد لا يشعر المريض بأية أعراض. ومع ذلك، قد يحدث ارتشاح مما يسبب عدم وضوح في الرؤية أو فقدان للبصر والذي ينبغي معالجته على الفور.

مع تدهور حالة الشبكية، تصبح  الأوعية الدموية مسدودة ويصيبها التلف بالضعف ويحصل فيها انسداد، مما يؤدي إلى تكون أوعية دموية جديدة. لكن هذه الأوعية الدموية الجديدة تكون ضعيفة جدا بحيث يكون من السهل أن تتمزق وتحدث نزيف في الجسم الزجاجي وهو الهلام الشفاف الصافي الموجود خلف عدسة العين وأمام الشبكية، مما ينتج عنه فقدان القدرة على الإبصار.

مع مرور الوقت، يمكن أن تشكل الأوعية الجديدة ندبا تعمل على انفصال الشبكية عن قاع العين. وفي حال لم يتم العلاج في الوقت المناسب، قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالعمى.

ما الذي يمكن عمله لتفادي مشكلات الشبكية المرتبطة بالسكري؟

مشكلات أخرى في العين قد يعاني منها المصابون بالسكري

الكتاراكت (إعتام عدسة العين)، والجلوكوما (المياه الزرقاء) ، هي من المشاكل التي يمكن أن يصاب بها مرضى السكري. يمكن أن تحدث هذه المشاكل لدى الأشخاص الغير مصابين بالسكري، إلا أن مرضى السكري هم أكثر عرضة للإصابة بهذه المشاكل كما تحدث لديهم في عمر أصغر.

في حالة الكتاراكت (إعتام عدسة العين)، يصبح كل شىء ضبابياً وغير واضح وذلك لأن عدسة العين التي تكون في الأصل صافية، تصبح معتمة، مما يؤدي إلى حجب الرؤية. قد يحتاج المريض إلى إجراء عملية جراحية لاستبدال العدسة وذلك من أجل استعادة القدرة على الرؤية بوضوح.

تنتج الجلوكوما (المياه الزرقاء) عن ارتفاع الضغط داخل العين. وبمرور الوقت، يحدث هذا الضغط تلفاً في الشبكية وفي العصب البصري الرئيسي للعين مما يؤدي إلى فقدان تدريجي للبصر. قد تساعد بعض الأدوية في التخفيف من الضغط داخل العين وقد يحتاج البعض لإجراء عملية جراحية.

تذكر مراعاة الأمور التالية: