السكري

السكري - النوع الأول

ما هو السكري- النوع الأول؟

يظهر النوع الأول من مرض السكري، والذي كان يسمى في السابق سكر الأطفال أو السكري المعتمد على الإنسولين (IDDM)، نتيجة مهاجمة نظام المناعة الذاتي في الجسم للخلايا المسؤولة عن إنتاج الإنسولين في البنكرياس. وينتج عن ذلك تدمير الخلايا المنتجة للإنسولين مما يؤدي إلى نقص إفرازه وبالتالي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم والإصابة بمرض السكري.

يتطور النوع الأول من السكري على مدى بضعة أسابيع، فتكون الأعراض شديدة الوضوح.  وعادةً ما يصيب الصغار والشباب البالغين، إلا أنه قد يظهر في مراحل عمرية أخرى.

السبب

لا يزال السبب الرئيسي للإصابة بالنوع الأول من السكري غير معروف على الرغم من اعتقاد الكثيرين بأنه قد يحدث نتيجة لعدة عوامل تجمع ما بين العوامل الوراثية والعوامل البيئية مثل العدوى الفيروسية.

ما هو علاج السكري- النوع الأول؟

لا يوجد له علاج في الوقت الراهن ولكن يمكن السيطرة عليه عن طريق الإنسولين فقط ،الذي إما أن يؤخذ عن طريق الحقن تحت الجلد عدة مرات في اليوم أو من خلال استخدام مضخة الإنسولين وفق البرنامج العلاجي. وما زالت الأبحاث جارية سعياً لإيجاد علاج شافٍ لهذا المرض.

 لمعلوماتك

 قبل أن يتم تشخيص مرض السكري - النوع الأول يلاحظ أولئك (ممن لم يتم اكتشاف إصابتهم مبكرا) سهولة تعرضهم للإصابة بالوعكات الصحية. والسبب يعود إلى ارتفاع مستوى السكر والكيتون (أسيتون) في الدم، والذي قد يؤدي إلى الغيبوبة بسبب الجفاف الناتج عن نقص السوائل في الجسم. عندها يستوجب علاج المريض في المستشفى فورا، حيث يعطى الإنسولين لتعديل مستوى السكر ويعالج الجفاف فيعود المريض إلى حالته الطبيعية.

إذا تم تشخيصك كمصاب بالنوع الأول من السكري، سيتعين عليك الالتزام بحقن الإنسولين حسب توجيهات فريق الرعاية الطبية وذلك للسيطرة على مستوى السكر في الدم. إضافة إلى ذلك يجب الحرص على قياس مستوى السكر في الدم يوميا بانتظام وتسجيل النتائج في جدول.  كما  يجب الالتزام باتباع برنامج غذائي صحي، وممارسة النشاط البدني بصورة يومية.