التعايش مع السكري

السمنة

ما هي السمنة؟

يتعامل فريق الرعاية  الطبية مع السمنة على أنها مرض مزمن يرتبط بمجموعة واسعة من الأمراض بما في ذلك النوع الثاني من السكري، وأمراض القلب، والسرطان. والسمنة هي التراكم غير الطبيعي للدهون في الجسم بصورة تشكل ضرراً على الصحة. يتم تصنيف وزن الجسم وفقا لمؤشر كتلة الجسم (BMI)  والذي هو عبارة عن قياس نسبة الوزن إلى الطول. يلخص الجدول التالي هذا التصنيف:

مؤشر كتلة الجسم الوزن
١۸٫٥- ٢٤٫٩  كجم/م٢ طبيعي
٢٥- ٢٩٫٩  كجم/م٢ زيادة في الوزن
> ۳۰  كجم/م٢ سمنة

العلاقة بين السمنة والنوع الثاني من السكري

أثبتت الأبحاث وجود علاقة وثيقة بين النوع الثاني من السكري و السُمنة. فالوزن الزائد في منطقة البطن يجعل الجسم مقاوم للإنسولين، مما يؤدي إلى زيادة إفرازه مع قلة فاعليته (مقاومة الإنسولين). علما بأن مقاومة الإنسولين هي إحدى العوامل الرئيسية للإصابة بالنوع الثاني للسكري. أكثر من ٧۵% من مرضى النوع الثاني من السكري يعانون من السمنة أو كانوا يعانون من السمنة. وكلما انخفض مؤشر كتلة الجسم، قلت فرصة الإصابة بمرض السكري. وبالتالي، ينبغي على الفرد أن يحافظ على إبقاء مؤشر كتلة الجسم أقل من ٣۰ كجم/م٢ قدر الإمكان.

المحافظة على الوزن

إن المحافظة على الوزن أو إبقاؤه في المستوى المناسب مع اتباع نمط حياة صحي يعتبر من الأمورالتي ينبغي الحرص عليها من قبل الجميع خاصة مرضى السكري.  بالإمكان المحافظة على الوزن عن طريق اتباع نظام غذائي صحي مصاحب لممارسة النشاط البدني وأحيانا بعض الأدوية. وقد يكون التدخل الجراحي هو الحل في بعض حالات السمنة المفرطة.

1.1 النظام الغذائي والأكل الصحي

إذا أصبح فقدان الوزن صعبا على المريض أن يقوم به بنفسه فإن بامكان أخصائي التغذية مساعدته على ذلك. وقبل البدء في اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن ينبغي أولا التواصل مع الطبيب، وذلك لأهمية دوره خصوصاً إذا كان المريض يستخدم الإنسولين أو غيرها من الأدوية الخافضة  لمستوى السكر في الدم. كما يجب العلم بأن الأنظمة الغذائية الفعالة هي تلك التي يتم اختيارها بما يتلاءم مع احتياجات المريض وأسلوب حياته.

 نصائح حول الأكل الصحي:

1.2 النشاط البدني

لكي تتحسن صحتك بصورة عامة، عليك الانتظام بمزاولة النشاط البدني. في البداية عليك تحديد هدفٍ صغيرِ واقعي و قابل للتحقيق. فعلى سبيل المثال، ابدأ بالمشي لمدة ۱۰ دقائق يومياً ثلاثة أيام في الأسبوع، ومن ثم قم بزيادة الوقت إلى ٣۰ دقيقة في اليوم. كلما زادت لياقتُك يمكنك زيادة مدة النشاط البدني. إن الطريقة الأمثل لإنقاص الوزن هي أن تتبع نظام غذائي يحتوي على كمية أقل من السعرات الحرارية  وأن تزيد ممارسة النشاط البدني. واعلم أن الإصابة بالسُّكري لا تعني أنك غير قادرٍ على الحركة وممارسة النشاط البدني. احرص على التحدث مع الطبيب قبل ممارسة التمارين أوبدء أي برنامج للنشاط البدني. فهذا مهم جداً إذا كنت تأخذ حقن الإنسولين أو أدوية أخرى خافضة للسكري .

1.3 الأدوية

قد يلجأ بعض الأطباء لوصف أدوية تساعد على خفض الوزن إذا كانت نتيجة تغيير نمط الحياة غير مرضية، وخصوصاً للمرضى الذين يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم ٢٧ كجم/م٢ فما فوق.

من الضروري أن تحصل على دعم كافِ من طبيبك للمساعدة على فقدان الوزن بشكل ناجح وآمن؛ كما وينبغي أن تقوم بإبلاغ فريق الرعاية الصحية بالأدوية التي تتناولها حالياً.

1.4 العملية الجراحية لعلاج السمنة

جراحة السمنة هي عملية جراحية تساعد على فقدان الوزن. والجراحة يمكن أن تكون خياراً بالنسبة لحالات محددة من البالغين والشباب الذين يعانون من السمنة. فإذا كنت تعاني من مرض السكري ومؤشر كتلة الجسم لديك هو ٣۵ كجم/م٢ أو أكثر، فقد تلائمك هذه الجراحة. هناك أنواع مختلفة من جراحات السمنة، مثل عملية ربط المعدة أو عملية تكميم المعدة أو عملية تحويل مسار المعدة. وبمجرد اتخاذ القرار بالخضوع للعملية الجراحية، سيقوم الجراح باختيار الوسيلة الأكثر ملاءمة لك. كما سيختار الخيار الذي يضمن أقصى قدر من الفائدة وأدنى حد من المخاطر.