التعايش مع السكري

هل تم تشخيصك حديثا؟

يعتبر السُّكري مرضاً خطيرا في حال عدم السيطرة عليه. ومع ذلك، فإن العديد من المصابين بالسُّكري يتمتعون بحياة صحية، مفعمة بالحيوية ومليئة بالإنجازات نتيجة حرصهم على فهم كل مايتعلق بالسكري مما يساعد في السيطرة على هذا المرض. إن من أصعب اللحظات التي تواجه المصابين بالسكري هي معرفتهم بأمر إصابتهم بالسُّكري لأول مرة؛ حيث قد تراودهم أفكار حول الصعوبات والمخاطر الصحية التي سيواجهونها في حياتهم المقبلة، والتي من شأنها أن تؤثرعلى عملهم وعائلتهم وعلاقاتهم الاجتماعية. وبالتالي، فإنه لابد من التعبير عن قلقك ومشاركة مخاوفك مع طبيبك المعالج حين يتم تشخيص إصابتك بالسكري. والأهم من ذلك، أن تتذكَّرَ أن السُّكري حالة مرضية مزمنة تتطلب التعامل بحرص في كل مرحلة انتقالية (الالتحاق بالمدرسة، الوظيفة الجديدة، الحمل، المرض، السفر، أو الإنتقال). لذلك، فأنت بحاجة للتزود بالمعلومات والإرشادات الصحيحة والعمل بها للحفاظ على صحتك ولتتمكن من التعايش مع مرض السُّكري بالطريقة المناسبة. ولتكن أول خطوة نحو ذلك هي الاتصال بمركز سكر الكويت للمعلومات في معهد دسمان للسكري حيث يهدف المركز لتوفير التثقيف والدعم لك ولعائلتك في كل ما يتعلق بالسكري

التعايش مع مرض السُّكري

نحن على يقين بأنك سبق وأن سمعت النصائح التالية "تناول طعاماً صحياً، أنقص وزنك، افحص مستوى السكر في الدم مرات أكثر، مارس النشاط البدني بشكل أكبر لكي تتمكن من السيطرة على السُّكري".  فهل مللتَ من تكرار هذه النصائح؟ في الواقع، يحق لك أن تشعر بالاضطراب وربما اليأس في البداية ولكن معرفتك بالحقائق التالية سيساعدك في التخلص من هذه المشاعر السلبية أظهرتْ الأبحاث أن مراقبة ما تتناوله من طعام بناء على نصائح أخصائي التغذية، وخسارة ٥-١۰% من وزنك، وفحص مستوى السكر في الدم بشكل متكرر، وتخصيص ١٥۰ دقيقة في الأسبوع لممارسة الرياضة التي تستمتع بها وتتناسب مع وضعك الصحي، كل ذلك سيساعدك في الحصول على نتيجة جيدة وسيكون له الأثر الإيجابي على تطور مرض السُّكري.

 الأدوية

قد لا يكون تغيير نمط الحياة وحده كافياً للتحكم بمرض السُّكري، بالتالي فإنه يصبح من الضروري إضافة العلاج الدوائي إلى الخطة العلاجية للمساهمة في السيطرة على هذه الحالة المرضية المزمنة. هناك مجموعات مختلفة من الأدوية تعمل على خفض مستوى السكر في الدم ومنها الأقراص والإنسولين وأدوية أخرى تؤخذ عن طريق الحقن غير الإنسولين. تعمل الأقراص والأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن وفق آليات مختلفة لخفض مستوى السكر في الدم حيث أن هناك أنواع تزيد من إفراز الإنسولين في البنكرياس، بينما يعمل البعض الآخر من خلال تحسين حساسية الخلايا للإنسولين في الدم. أماالإنسولين، وهو يؤخذ عن طريق الحقن، فهو مماثل لهرمون الإنسولين الذي يفرزه جسم الإنسان. تعتمد خيارات العلاج على مستوى  السكر التراكمي أو التجسسي (HbA1c)، ووظائف الكلى والكبد كما تعتمد أيضاً على مدى الاستجابة الأولية للأدوية. قد تسبب هذه الأدوية بعض الآثار الجانبية المختلفة والتي تتراوح ما بين الخفيفة إلى الخطيرة. وبالتالي، في حال شعور المريض بأية أعراض بعد تناول الأدوية، يتوجب عليه مراجعة الطبيب أو الصيدلي مباشرة.

الحصول على المساعدة والدعم

إن عائلتك وأصدقاءك المقربين هم أفضل من يقدم لك الدعم خاصة إذا على دراية كافية باحتياجاتك وكيفية التعامل مع السكري. لذلك، تأكد من توعيتهم حول السُّكري، ويمكنك دعوتهم للمشاركة في ورش العمل التثقيفية التي تُجرى بشكلٍ منتظم في معهد دسمان للسكري. كما يسر فريق مركز سكر الكويت للمعلومات تلقي اتصالاتهم حيث سيقوم أحد أخصائيي المعلومات الطبية لدينا بالإجابة عن كل تساؤلاتهم فيما يخص السكري.

فريق الرعاية الطبية الخاص بك

يتألف فريق الرعاية الطبية الخاص بك من الطبيب، وأخصائي الغدد الصماء، والصيدلي، وأخصائي التثقيف، وأخصائي التغذية، وأخصائي القدم، وطبيب العيون، وطبيب الأسنان، وأخصائي اللياقة البدنية، والطبيب النفسي، بالإضافة إلى أهم عضو في فريق الرعاية الطبية وهو أنت!!

 وبما أنك الشخص المصاب بالسُّكري، فأنت تعتبر أهم عضو من أعضاء الفريق لأنك من يقوم بالعناية بالسكري على مدار اليوم فأنت من يتناول الأدوية، ويختار الطعام الصحي، ويمارس التمارين الرياضية، ويراقب مستوى السُّكر في الدم بانتظام، كما أنك أنت من قد تعاني من أية مضاعفات مرتبطة بالسُّكري! لذلك، فإنه من الضروري أن تعملَ بشكل وثيق ومنتظم مع أعضاء الفريق من أجل السيطرة على مرض السُّكري.

 الملخص

على الرغم من صعوبة وقع نبأ إصابتك بمرض السُّكري عليك، فإنه من الضروري أن تكون على دراية بأن مرض السكري بحد ذاته ليس السبب المباشر للوفاة لدى غالبية المصابين به، إنما هي المضاعفات المرتبطة بالسكري إذا ما تركت بدون علاج أو لم تتم السيطرة عليها بالشكل المناسب. لذلك، يمكنك ببساطة التمتع بحياة طبيعية وصحيَّة عن طريق اتِّباعك للنصائح سالفة الذكر. ويتمنى لكم فريق مركز سكر الكويت للمعلومات موفور الصحة والعافية والسعادة.