السكري

الجلد

 ترتفع نسبة الإصابة بمشاكل الجلد لدى مرضى السكري. حيث يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم  إلى فقدان الجسم للسوائل، مما يسبب جفاف الجلد الذي بدوره يسبب الحكة والالتهاب وفي بعض الأحيان  يسبب ألم وخدوش وتشققات في الجلد.
ينبغي المبادرة على الفور إلى علاج الجلد من أية تشققات أو جروح أو خدوش لدى مرضى السكري. حيث أن ارتفاع مستوى السكر في الدم يسهم في تغذية الميكروبات والجراثيم مما يؤخر عملية شفاء الجروح. وعادة ما تكون القدمان أكثرعرضة للإصابة بهذه المشكلات، خصوصاً في حال وجود تلف في الأعصاب حيث يقل الشعور بالألم.  يمكن الوقاية من الإصابة بأية تشققات أو جروح في الجلد من خلال العناية الجيدة به. تشمل بعض مشكلات الجلد الأكثر شيوعاً لدى المصابين بالسكري الالتهابات الفطرية، والالتهابات البكتيرية، والتقرحات والحكة والجفاف.

الالتهابات الفطرية

الالتهابات الفطرية شائعة جداً بين المصابين بالسكري، وهي تحدث عادةً بين طيات الجلد حيث تكون المنطقة دافئة ورطبة. قد تحدث الالتهابات الفطرية لدى المصابين بالسكري في الفم، والمنطقة المحيطة بالأظافر، وبين أصابع اليدين أو القدمين. كما قد تسبب بعض هذه الالتهابات الحكة.

الالتهابات البكتيرية

إن المصابين بالسكري معرضون كذلك للإصابة بالتهابات الجلد البكتيرية. قد تصيب هذه الالتهابات غدد الجفون، وبصيلات الشعر، والمنطقة المحيطة بالأظافر. وللتحقق من إذا كنت مصاباً بالتهاب بكتيري، ينبغي أولاً معرفة علامات وأعراض مثل هذه الالتهابات والتي تشمل ارتفاع حرارة الجسم، تورم واحمرار مصحوبا مع ألم في المنطقة المصابة.

يجب عليك استشارة الطبيب في حال كنت تعاني من التهاب بكتيري حيث سيقوم الطبيب بتشخيص المشكلة وإعطائك العلاج المناسب.

الحكة

يسبب السكري عادةً حكة موضعية. قد تكون هذه الحكة بسبب التهاب جرثومي، أو نتيجة جفاف البشرة، أو ضعف الدورة الدموية. عندما تحصل الحكة بسبب ضعف الدورة الدموية، تكون أكثر أجزاء الجسم تأثراً هي الأجزاء السفلية من الساقين.  

يمكن التخفيف من الحكة باستخدام صابون معتدل يحتوي على مرطب وتجنب فرك الجسم بخشونة عند الاستحمام بالإضافة إلى استخدام مرطب للبشرة بعد الاستحمام.

الجفاف

قد يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى جفاف شديد في البشرة وذلك نتيجة فقدان الجسم للسوائل. وتسبب البشرة الجافة الحكة مما يؤدي إلى تشققات. إن حك البشرة الجافة والتشققات يتسببان في دخول الجراثيم وبالتالي الإصابة بالالتهابات. كما يساعد ارتفاع سكر الدم في تغذية الجراثيم مما يزيد هذه الالتهابات سوءا. قد تصاب أعضاء مختلفة من الجسم بالالتهاب، بما في ذلك الساقان والقدمان والكوعان واليدان و/أو الوجه. كما قد تتطور الحالة ويؤدي ذلك إلى إصابة جميع أجزاء الجلد. إن الغسل المتكرر للجلد واستخدام الماء الحار، وتعريض البشرة للأجواء الباردة ورياح الشتاء الجافة أو الشمس وعدم استخدام كريمات الترطيب يزيد هذه الحالة سوءا.

كما قد تؤدي قلة التعرق في القدمين والساقين بسبب تلف الأعصاب إلى جفاف البشرة ذلك أن التعرق يحافظ على نعومة ورطوبة البشرة. بالإضافة إلى ذلك، فإن تلف الأوعية الدموية الصغيرة يؤدي إلى جفاف البشرة.

لهذا، فإن من الضروري الحفاظ على رطوبة البشرة لدى المصابين بالسكري وذلك لمنع الإصابة بمشاكل البشرة.

يلخص الجدول التالي المشاكل الجلدية التي قد تصيبَ مرضى السكري. وتعتبر غالبية هذه المشاكل نادرة الحدوث.

العلاج الوصف الأمراض الجلدية المرتبطة بالسكري
  • لا تحتاج إلى علاج لأنها غير مؤذية
  • بقع متقشرة دائرية أو بيضاوية ذات لون بني فاتح
  • غير مؤلمة
  • تظهر على الجزء الأمامي للساق
اعتلال الجلد السكري
  • لا يحتاج إلى علاج إلا في حال تفتح التقرحات
  • شبيه باعتلال الجلد السكري
  • البقع أكبر حجماً وأعمق، ولكن عددها قليل
  • نادر، يصيب النساء عادةً
Necrobiosis lipoidica diabeticorum
 
  • يجب السيطرة على مستوى السكر في الدم ومستويات الكولسترول
  • سماكة الأوعية الدموية تؤدي إلى بطء تدفق الدم
  • يصبح الجلد خالياً من الشعر وبارداً ولامعاً
  • برودة في الأطراف (مثل أصابع القدمين)
  • ألم في عضلات الساق أثناء ممارسة الرياضة
  • بطء التئام الإصابات
تصلب الشرايين
  • يتوجب على المريض مراجعة الطبيب
  • تُشفى البثور تلقائيا خلال ۳ أسابيع
  • يجب السيطرة على مستوى السكر في الدم
  • تظهر على ظهر اليدين والأصابع والقدمين وأصابع القدمين
  • نادرة جداً
  • غير مؤلمة
بثور السكري (فقاعات جلدية يسببها السكريّ)
  • يتوجب السيطرة على مستوى السكر في الدم ومستويات الكولسترول
     
  • تضخم في الجلد شبيه بحبة البازلاء ذو قوام صلب ولون أصفر
  • قد يسبب الحكة
  • يصيب عادةً مرضى النوع الأول من السكري ممن يعانون من ارتفاع مستويات الدهون في الدم
الورم الأصفر الطفحي السكري
  • يتوجب السيطرة على مستوى السكر في الدم
  • الجلد سميك وشمعي على ظهر اليد
  • تصلب المفاصل مما يؤثر على الوظائف الحركية
  • يصيب ثلث المصابين بالنوع الأول من السكري

تصلب الجلد
  • يجب على المريض مراجعة الطبيب
  • مناطق منتفخة من الجلد على شكل حلقة أو قوس
  • قد تتلون المناطق المصابة في البشرة باللون الأحمر أو البني المحمر
الورم الحبيبي الحَلَقيّ المنتشر
  • إنقاص الوزن
  • دهانات موضعية
  • اسوداد الجلد وزيادة سماكته كما يصبح مخملي الملمس
  • تظهر على الرقبة، والإبطين، وبين الفخذين
  • تصيب عادةً الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن
الشواك الأسود أو ما يعرف بحالة (Acanthosis Nigricans)