التعايش مع السكري

مضخة الإنسولين

ما هي مضخة الإنسولين؟ 
 
مضخة الإنسولين هي جهاز حاسوبي صغير تتم برمجته لتزويد جرعات الإنسولين للمصاب بالسكري عن طريق ضخ الإنسولين تحت الجلد. يحصل ذلك من خلال أنبوب بلاستيكي مرن (أنبوب قسطرة) يتم إدخاله في الأنسجة الدهنية تحت الجلد باستخدام إبرة صغيرة. يُثبَّت الأنبوب في مكانه على سطح الجلد بقطعة أو ضمادة لاصقة. 
 
يمكن برمجة مضخات الإنسولين لتزويد الجسم بالإنسولين بطريقتين: 
من الضروري مراقبة مستوى السكر في الدم باستمرار لحساب جرعات الإنسولين المطلوبة وللتأكد من استمرارية ضخها.
 
نظام الإنسولين هذا يشبه إلى حدِ كبير نظام إفراز الإنسولين الطبيعي في الجسم. وبالتالي، يمكن أن تساعدك مضخة الإنسولين في السيطرة على السكري من خلال تنظيم جرعات الإنسولين مع نمط حياتك. باستخدام مضخة الإنسولين، تستطيع التحكم بكمية الطعام الذي تتناوله، وبما تتناوله، ومواعيد وجباتك. يمكنك تناول المزيد من الكربوهيدرات مع الحفاظ على سكر الدم ضمن المستوى المطلوب؛ ولكن من الممكن أن يؤدي هذا إلى كسب وزن إضافي. تحتاج إلى مناقشة هذا الأمر مع أخصائي التغذية الذي سيقوم بمساعدتك في تحديد كمية الكربوهيدرات المناسبة لك للحفاظ على وزن صحي. كما سيقوم فريق رعاية السكري دوماً بتقديم الدعم لك ومساعدتك في السيطرة على السكري والحفاظ على سكر الدم ضمن المستويات المطلوبة. 
 
تساعد مضخة الإنسولين في السيطرة بشكلٍ أفضل على مستوى السكر في الدم، إذ يفضل العديد من الأفراد مضخات الإنسولين على حقن الإنسولين اليومية المتعددة. أظهرت الدراسات أنّ استخدام مضخات الإنسولين يرتبط بتحسن السيطرة على سكر الدم مقارنةً بالطرق التقليدية للعلاج بالإنسولين (على سبيل المثال حقن الإنسولين اليومية المتعددة) لدى بعض المصابين بالنوع الأول من السكري. 
 
للحصول على الفائدة عند استخدام مضخة الإنسولين، عليك مراعاة ما يلي: 
من يمكنه استخدام مضخة الإنسولين؟ 
 
يستطيع المصابون بالنوع الأول من السكري والنوع الثاني من السكري استخدام مضخة الإنسولين. تحدث إلى فريق رعاية السكري  إذا رغبت في استخدام مضخة الإنسولين. 
 
أنواع الإنسولين المستخدم في مضخة الإنسولين: 
 
يُستخدم فقط الإنسولين سريع المفعول في مضخات الإنسولين. أنواع الإنسولين الأكثر استخداماً هي إنسولين ليسبرو، وإنسولين أسبارت، وإنسولين جلوليزين. 
 
مواقع تثبيت المضخة:
 
مواقع تثبيت المضخة تشمل البطن، الذراع، الفخد، والمؤخرة. يجب تغيير مجموعة الضخ وخزان الإنسولين كل يومين ولكن لا ينبغي نزع المجموعة القديمة قبل تثبيت المجموعة الجديدة والتأكد من عملها بنجاح. من الضروري تغيير موضع المضخة. يُفضل غالباً تغيير الموضع في نفس المنطقة قبل تغيير المكان بشكلٍ كامل. 
 
يجب الالتزام بالاحتياطات التالية لمنع الإصابة بالالتهابات في موضع إدخال المضخة:
مزايا وعيوب استخدام مضخات الإنسولين: 
 
المزايا
العيوب